زوج استرليني/دولار GBP/USD ينخفض إلى ما دون مستوى 1.30، ويعود أقرب إلى أدنى مستوياته الأسبوعية قبل بنك إنجلترا

0 43

احصل على تنبيهات فورية مباشرة على جهازك عند نشر مقاله جديدة!

  • يستمر عدم اليقين بشأن قرار سعر الفائدة لبنك إنجلترا في التأثير على الاسترليني.
  • استفاد الدولار الأمريكي من مزاج العزوف عن المخاطر وأضاف إلى تحيز البيع.
  • تظل كل الأنظار مركزة على قرار سياسة بنك إنجلترا المرتقب.

ارتفع تحيز  البيع حول الجنيه الاسترليني في الساعة الأخيرة وسحب زوج استرليني/دولار GBP/USD إلى ما دون المستوى النفسي 1.30.

بعد ترسيخ قصير خلال الجلسة الآسيوية يوم الخميس، التقى الزوج ببعض الإمدادات الجديدة وانجرف إلى المنطقة السلبية للجلسة السادسة على التوالي.

لا يزال الجنيه الإسترليني منخفضًا قبل بنك انجلترا

كانت المرحلة الأخيرة من الهبوط المفاجئ على مدار الساعة الماضية أو نحو ذلك تفتقر إلى أي محفز أساسي ويمكن أن تعزى فقط إلى بعض عمليات إعادة موضعة مراكز التداول قبل اجتماع بنك إنجلترا.

على خلفية المخاوف المستمرة من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة، تحولت حالة عدم اليقين بشأن قرار بنك إنجلترا المرتقب إلى حد كبير إلى أحد العوامل الرئيسية التي تؤثر على الجنيه البريطاني.

وقد أدى هذا إلى جانب موجة جديدة من تجارة العزوف عن المخاطرة العالمية إلى الاستفادة من حالة الملاذ الآمن المتصورة بالدولار الأمريكي وتعاونًا إضافيًا مع تراجع الزوج بالقرب من أدنى مستوياته الأسبوعية.

ومع ذلك، يبقى أن نرى ما إذا كان الزوج مستمر في إظهار بعض المرونة عند المستويات الدنيا أو إذا كانت الانخفاض الحالي يشير إلى اختراق هبوطي على المدى القريب قبل إعلان بنك إنجلترا.

في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة، سيتم أيضًا النظر في إصدار أرقام نمو الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي المتقدم للربع الرابع من عام 2019 لبعض الزخم التجاري الهام.

المستويات الفنية للمراقبة

مواضيع ذات صله
نبهني بجديد التعليقات
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

يستخدم موقع الويب هذا ملفات الكوكيز لتحسين تجربتك. الاستمرار في استخدام موقعنا الإلكتروني يشير إلى أنك توافق على هذه السياسة. موافق أقراء المزيد

قناة الفوركس بالعربي

يمكنك الان متابعتنا علي التليجرام

انضم للقناة أغلاق
تواصل معنا
message
whatsapp
telegram
email