الذهب: تأثير سياسة الفيدرالي و أهداف المعدن الأصفر

0 391

تأثير سياسة الفيدرالي الأمريكي

خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الماضي ، أوضح باول للأسواق أن المنظم لا يخطط لبدء رفع أسعار الفائدة في المستقبل القريب ، الأمر الذي أدى بالفعل إلى الضغط على عوائد سندات الخزانة و الدولار و زيادة الطلب علي الذهب كملاذ آمن. لكن الشيء المهم في هذا الصدد هو أن رأيه مدعوم بالكامل من قبل أعضاء البنك المركزي ، لذلك لا ينبغي لنا أن نتوقع تناقضات بين رئيس الاحتياطي الفيدرالي وأعضاء لجنة السوق المفتوحة.

في كلمات متتالية لأعضاء لجنه السوق المفتوحة ، أعربوا عن الفرضية العامة القائلة بأن التضخم المرتفع هو ظاهرة مؤقتة وليس مرتفعا بما يكفي لاتخاذ إجراءات جذرية ، وفي ظل هذه الخلفية ، فإن الاحتياطي الفيدرالي بعيد عن التفكير في رفع أسعار الفائدة.

اذا لماذا يتجاهل الفيدرالي معدل التضخم 5.4٪ الذي يعد مرتفعا بالنسبة للولايات المتحدة في نطاق زمني يبلغ 13 عاما؟

في الواقع ، التضخم الحقيقي أو التضخم الاستهلاكي أعلى من ذلك بكثير. نعتقد أن هذا يرجع إلى الرغبة الشديدة لدى الطبقة الحاكمة في أمريكا للقيام بأمرين في نفس الوقت ترك استثمارات جذابة في اقتصاد البلاد ، بينما تستمر مؤشرات الأسهم في الارتفاع بشكل غير منطقي ، وعدم تحفيز المبيعات في سوق السندات الحكومية ، و الذي يؤدي هبوطة إلى زيادة العوائد ، وبالتالي ارتفاع مدفوعات الديون الحكومية للمقترضين. لا تنسي حقيقة أن الدين القومي يصل بالفعل إلى أكثر من ميزانيتين سنويتين للبلاد. يحاول بنك الاحتياطي الفيدرالي حل مشكلتين متعارضتين من حيث العواقب.

بناء على هذه السياسة ، التي من المحتمل أن تهيمن على الفيدرالي لبعض الوقت ، من المتوقع أن تستمر الاتجاهات الحالية في الأسواق ، أنخفاض عوائد السندات الحكومية أتجاه المستثمرين نحو الذهب بدون العائد و الملاذ الآمن من التضخم ، توازن الدولار الأمريكي بالقرب من علامة 94:93. وفي الوقت نفسه ، ستستمر مؤشرات الأسهم في تحديث ارتفاعات جديدة ، كل هذا لا يمكن إلا أن يوقف إما انهيار البورصة ونتائج عام 1929 أو حتمية قرار البدء في رفع أسعار الفائدة.

الذهب فنيا

الذهب: تأثير سياسة الفيدرالي و أهداف المعدن الأصفرفي نظرتنا السابقة للذهب نصحنا بالشراء من مستويات عده أدناها 1773 دولارا وأقصاها 1800 دولارا ، بالفعل اتجه الذهب شمالا مخترقا نموذج تصحيحي الي مستوي 1800 ، وأدي الاستقرار أعلاه الي أختراق قمة أكتوبر 1813 في رالي صعودي جديد ليصل الي أعلي مستوياته خلال شهرين عند 1828 دولارا ، أوقف الذهب نموه وهو ما دون المستوى 1830 والذي تم أختباره كمقاومة 4 مرات منذ يوليو جميعها باءت بالفشل وهو المستوي المنتظر أختراقة للثيران و خروج البائعين علي المدي المتوسط.

في وقت كتابه هذا التقرير هناك وضع فني مثير للاهتمام يتطور في الذهب ، يتوازن المعدن الاصفر بالقرب من مستوي الفيبوناتشي 61% (1826) للهبوط من 1916 الي 1680 وقد يقوم بتصحيح هبوطي إلى المستوى 1813 قبل أن يرتفع مرة أخري الي 1850. يقع خط النطاق اليومي عند 1795 و علي 4h عند 1817.

كيف يمكنني تداول الذهب (أكاديمي)

البائعين متوسطي الأجل محاصرون حاليا ، مما يجبرهم على إنهاء المخاطره عند 1830. وفي هذا الصدد ، فإن أفضل إجراء هو إحداث انتعاش ، وليس البيع مع الوقف عند 1830 أو انتظار كسر كاذب لنفس المستوي. على هذا النحو ، اذا لم تكن قد قمت بشراء الذهب من مستويات أدني ، يمكنك اتخاذ مراكز شراء من تصحيحات الذهب مستهدفا 1850 و حتي أعلي مستويات هذا العام علي التوالي ، يمكن لمنطقة 1813:1800 دعم أسعار الذهب و الحد من أمتداد أي تصحيحات علي المدي القصير.

مواضيع ذات صله
0 0 أصوات
تقييم المتابعين
guest
تقييمك
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

يستخدم موقع الويب هذا ملفات الكوكيز لتحسين تجربتك. الاستمرار في استخدام موقعنا الإلكتروني يشير إلى أنك توافق على هذه السياسة. موافق أقراء المزيد