fbpx

الحكم علي مالك شركة وساطة بالسجن 6 سنوات لإحتيالة علي عملائه في 7 مليون دولار

0 350

احصل على تنبيهات فورية مباشرة على جهازك عند نشر مقاله جديدة!

VJC656HOEJFDHOORR7E5JVU27A - الحكم علي مالك شركة وساطة بالسجن 6 سنوات لإحتيالة علي عملائه في 7 مليون دولار

تم الحكم اليوم علي مالك شركتي وساطة العملات الأجنبية Forex (NZ) Limited  و Forex NZ 2000 Limited في أوكلاند بالسجن بالسجن لمدة 6 سنوات و 3 أشهر وبحد أدنى سنتين و 11 شهرًا. كلفن كلايف وود الذي كان يستثمر في السابق مبالغ تصل إلى 200 مليون دولار قام بتنفيذ مخطط بونزي وخداع عملائه في 7 ملايين دولار.

قام مكتب SFO بمقاضاة وود بسبب مخطط بونزي الذي كان يديره بين عامين 2010 و 2017 وذلك عندما بدأت شركاته الخاصة بوساطة التداول في العملات الأجنبية تعاني من الخسائر في صافي تجارتها.

مخطط بونزي هو عملية احتيال تعد بعوائد عالية للمستثمرين ، ولكن يتم دفع هذه العوائد للمستثمرين القداما من خلال الإيرادات التي يدفعها المستثمرون الجدد. وذلك ما قام به وود حيث استخدم أموال المستثمرين الجدد لدفع مستحقات المستثمرين الآخرين أو رد رأس المال الاستثماري. وبالطبع ، لم يكن أي من عملاء وود على دراية باستخدام أموالهم لسداد اموال مستثمرين آخرين.

Forex NZ Ltd و Forex NZ 2000 Ltd هما الاسمان التجاريان لشركة وساطة وود في تداول العملات الأجنبية ، والتي كان يعمل فيها ابن وود “آدم” كمدير ومساهم حتى عام 2015.

واستمعت المحكمة البارحة إلى أن نحو 22.5 مليون دولار تم استثمارها مع وود على مدار سبع سنوات. مع أكثر من 7 ملايين دولار تم خسارتهم من أصل الاستثمار تنتمي إلى ما لا يقل عن 18 مستثمرا.

استثمر عملاء وود المال معه في الودائع ذات الفوائد الثابتة ، وتداول العملات الأجنبية ، والاستثمار العام. تم حجب جميع هويات المستثمرين بشكل دائم من قبل القاضي رونين ، لكنه قال إن ثلاث ضحايا عانوا من خسائر تتجاوز مليون دولار – واحدة منهم فقط خسرت 1.7 مليون دولار.

وقال المدعي العام في منظمة SFO ، أنابيل ماكسويل سكوت ، إن وود قدم حوالي 223 تقرير استثمار كاذب واستمر في عمليات الاحتيال التي قام بها “لإنقاذ ماء الوجه” بينما كانت “الأرواح المحيطة به تتدمر ببطء”.

قال محامي وود شين تايت إن موكله كان يعتبر مستثمرًا ماليًا ناجحًا للغاية تعامل مع مبالغ تصل إلى 200 مليون دولار لعملائه.

وقال القاضي رونين ابتداء من عام 2008 فصاعدا ، كان وود يعلم أنه لا يستطيع سداد مستثمريه وسرعان ما أصبح يعتمد على أموال جديدة لسداد الفوائد والديون.و إن وود ، الذي أُعلن إفلاسه ، واصل تقديم تقارير زائفة عن أرباح التداول لمنع المستثمرين من سحب أموالهم. وكان يعلم من البداية أن مخطط بونزي كان سيتم اكتشافة لكنه استمر في سرقة أموال عملائه.

في عام 2017 ، توجه وود طوعًا إلى هيئة الأسواق المالية (FMA) للاعتراف باحتياله علي عملائة. وقال لـ FMA ، التي أحالت القضية إلى SFO ، إنه يعتقد أن حوالي 20 عميلًا مدينون بحوالي 8 ملايين دولار من رأس المال الاستثماري.

استمعت المحكمة أيضًا إلى أن وود كان يعمل سابقًا في القطاع المصرفي ، حيث وصف نفسه بأنه “أصغر مدير في ASB” في وقت سابق من حياته المهنية. وقال أيضًا إنه طور “غرورا متطرفا” الذي لم يكن على علم به قبل اعتقاله.

وقالت القائمة بأعمال المدير العام لـ SFO ، راجيش شانا ، في بيان بعد إصدار الحكم إن وود كسب ثقة مجموعة من المستثمرين من خلال ارتباطه الشخصي والمهني معهم. وإن خرقه لتلك الثقة ينعكس في الحكم الذي تم فرضة اليوم.

تعتبر القضية المرفوعة ضد وود جزءًا من العديد من عمليات الاحتيال في سوق الفوركس التي تمت مقاضاتها من قِبل SFO. بالأمس فقط ، أقر راسل ماهر ، 52 عامًا مالك شركة الوساطة Forex Brokers Ltd التي انهارت أعمالها بأنه مذنب في 47 تهمة احتيال. وسيتم الحكم على ماهر في سبتمبر المقبل.

أيضا في يوليو الماضي ، تم سجن لانس جاك ريان لمدة سبع سنوات وستة أشهر بعد إدانته بتهم الاحتيال المتعلقة بمنصة الفوركس BlackfortFX. وحُكم على شريكة جيمي ماكنيشول ، بالسجن لمدة 11 شهرًا وأُمر بدفع 50 ألف دولار كتعويضات. استخدم الاثنين BlackfortFX لإقناع أكثر من 900 مستثمر ، معظمهم من منطقة كرايستشيرش ، باستثمار حوالي 8.3 مليون دولار في مخطط بونزي.

مواضيع ذات صله
نبهني بجديد التعليقات
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

يستخدم موقع الويب هذا ملفات الكوكيز لتحسين تجربتك. الاستمرار في استخدام موقعنا الإلكتروني يشير إلى أنك توافق على هذه السياسة. موافق أقراء المزيد

قناة الفوركس بالعربي

يمكنك الان متابعتنا علي التليجرام

تواصل معنا
message
whatsapp
telegram
email